يمر الطفل منذ ولادته بمراحل النمو المختلفة ؛ حيث يتطور جسده وعقله وانفعالاته وتفاعله مع العالم من حوله ، ولكل مرحلة ما يميزها من التطور ، وتبدأ حركة الطفل ضعيفة لا تتعدى حدود جسده إلا قليلًا ؛ حيث قد يحرك يديه وقدميه في صورة تفاعلية ، إلى أن يبدأ في رفع رأسه ، ومن ثَم يدخل في مراحل متقدمة والتي يتم التعرف من خلالها متى يحبو الطفل ، ومتى يمشي ويتحرك بشكل طبيعي ، ويُعتبر تقلب الطفل يمينًا ويسارًا أحد مراحل النمو لديه ، والتي يستطيع معها التحكم في رأسه بشكل أفضل.

لماذا يتعلم الأطفال تحريك الرأس
يُعتبر تحريك الرأس لدى الطفل الصغير أحد أهم الانتصارات التي تمنحه المهارات الحركية المختلفة ، ويصعب على الطفل الصغير توجيه رأسه يمينًا أو يسارًا أو الدوران بها ؛ حيث يكون دائمًا مستلقيًا على ظهره لينظر في اتجاه معين فقط ، ولكن في حال سماح والديه له باللعب على بطنه ؛ فإنه يتغلب على ضعفه ، ليبدأ في مرحلة جديدة تجعله يتحكم في حركة رأسه ، وهي الخطوة الرئيسية التي يبدأ معها في تعلم كيفية الحركة.

متى يبدأ جسم الطفل في التقلب
البعض يسأل متى ينقلب الطفل تبدأ حركة الطفل في التطور الشديد ما بين عمر أربعة إلى خمسة أشهر ؛ حيث أنه التوقيت الذي يستطيع فيه الطفل التحكم الأفضل في الرقبة والذراع والأكتاف ، ومن هنا يتعلم الصغار تحريك رأسهم إلى أعلى وإلى أسفل ، ومن ثَم يمكنهم القيام بحركة دورانية كاملة ، ومع ذلك فإنه لا يمكن لجميع الأطفال اكتساب هذه القدرة في نفس الوقت أو بنفس ترتيب تطور النمو ، ومن المحتمل أن يتأخر في تطور النمو الأطفال الخُدّج وهم الذين وُلدوا مبكرًا عن الميعاد الطبيعي.

كيفية تحفيز الطفل ليتحرك
من الممكن أن يتحرك الطفل ويتقلب بشكل أسرع ، ولكن إن لم يكن لدى الوالدين القدرة على تحفيزه ؛ فيجب أن يتعلموا المهارات التي تساعد الطفل على سرعة الدوران والتقلب ، ويمكن فعل ذلك من خلال تشجيع الطفل بالألعاب والتمارين ، والخطوة الأولى تكون من خلال رفع رأس الطفل برفق على ذراعي وكتفي من يحمله في حين يكون فمه إلى أسفل ، ومن ثَم يتم توجيه تحركات الطفل نحو شيء يلفت انتباهه ، ومن الممكن أن يتم ذلك من خلال بعض الألعاب مثل استلقاء الأب بجانبه ومحاولة الاختفاء عن نظره ، ثم يقوم بالتحدث معه حتى يبدأ البحث عن مصدر الصوت ، وبالتالي يحرك رأسه فيتمكن من رؤية والده ، ومن الضروري أيضًا الانتباه إلى ضرورة وضعه على بطنه لفترات أثناء الاستيقاظ.

الاحتياطات اللازمة عند تقلب الطفل
تظهر قدرة الطفل على التقلب والدوران بين عشية وضحاها ، ولذلك فإنه من الضروري الانتباه للطفل وعدم تركه وحيدًا على الأسطح التي قد يسقط من فوقها عند التدحرج ، وكذلك يجب الانتباه عند تغيير ملابس الطفل ؛ حيث يجب عدم الابتعاد عنه للبحث عن أي متعلقات خاصة به بينما يكون هو على سرير مرتفع ، ولذلك يجب الحرص على استخدام سرير الأطفال عند تغيير ملابسه ، أو وضع الطفل على الأرض ؛ بحيث يتجنب التعرض لأي أذى قد يلحق به إذا سقط من مكان مرتفع.

أهمية تحرك الطفل
توضح حركة الطفل في البداية أنه يكتسب القوة العضلية والتنسيق العضلي ، مما سيسمح له بالجلوس بمفرده في وقت لاحق ثم يبدأ في مرحلة الحبو التي ينتقل منها إلى المشي ، ويشعر الطفل بالسعادة عند تحركه حتى لو كان لا يزال لديه فقط عدة أشهر ؛ حيث سيتحرك بسعادة لأنه يُعتبر ذلك هو الغزو الأول للعالم المحيط به الذي يسمح له بالتحرك نحو ما يريده ، ومن الضروري أن يشجعه الوالدان عند رؤيته يتقلب أو يتحرك.